دولة قطر تشارك في الدورة الـ 115 للمجلس الدائم للفرنكوفونية

شاركت دولة قطر في أعمال الدورة الـ 115 للمجلس الدائم للفرنكوفونية، التي عقدت في باريس عبر تقنية الاتصال المرئي، برئاسة سعادة السيدة لويز موشيكيوابو، الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية.

مثّل دولة قطر في الاجتماع، سعادة الشيخ/ علي بن جاسم آل ثاني، سفير دولة قطر لدى الجمهورية الفرنسية، وممثلها لدى المنظمة الدولية للفرنكوفونية.

بحث اجتماع المجلس الدائم للفرنكوفونية بنسخته الـ 115 الأوضاع السياسية في الفضاء الفرنكوفوني، وتحديدا في تشاد ومالي والكاميرون، فضلا عن الاستعدادات المتعلقة بتنظيم الألعاب الفرنكوفونية واحتضان تونس للقمة الفرنكوفونية الثامنة عشر في شهر نوفمبر المقبل. كما تم التطرق الى المسائل الإدارية والمالية الداخلية.

في هذا السياق، أدانت الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية بأشد العبارات عملية اغتيال رئيس هايتي جوفينيل مويس، مطالبة بفتح تحقيق مستقل لكشف ملابسات عملية الاغتيال.

من جانب آخر، تطرقت الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية إلى الوضع الصحي الراهن ودعت إلى بذل الجهود الرامية إلى ضمان وصول الجميع إلى اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد بشكل عادل ومنصف، بالشراكة مع الاتحاد الأوروبي والاتحاد الافريقي ومنظمة الصحة العالمية.

تحرص دولة قطر  على المشاركة في جميع الفعاليات والاجتماعات التي تعقدها المنظمة على كافة المستويات. وهي تسعى جاهدة للعمل على تعزيز علاقاتها مع أعضاء العائلة الفرنكوفونية الكبيرة، إذ أنها تشاركهم قاعدة من قيم الحوار والسلام والتسامح والتضامن، وهي قيم في قلب رؤية قطر  الوطنية للعام ٢٠٣٠.