سفير دولة قطر في فرنسا يقدم دعماً للطواقم الطبية في المستشفيات الباريسية

في اطار الحملة  التي قامت السفارة باطلاقها ضمن شعار التضامن مع الجمهورية الفرنسية وتشجيعاً لجهود القطاع الطبي الطائلة وعمله بطاقته القصوى من أجل محاربة تفشي فيروس كورونا كوفيد 19 في المجتمع الفرنسي ورعاية المصابين، قام سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني، سفير دولة قطر لدى الجمهورية الفرنسية، بتقديم الدعم لجمعية "مستشفيات باريس-مستشفيات فرنسا" – Fondation Hôpitaux – وجهازها الطبي في معركتهم الصعبة، وفي إطار استمرارية التعاون القائم بين دولة قطر والجمهورية الفرنسية.

وتمثل دعم السفارة القطرية في باريس بتوفير وجبات طعام يومية للخطوط الأمامية من الكوادر الطبية والأطباء والممرضات والمسعفين لعدة أيام متتالية، حيث قامت الجمعية بتوزيع الوجبات على الطاقم الطبي في مركز أرجانتوي الاستشفائي (Centre Hospitalier d’Argenteuil) ومستشفى دولافونتين (Hôpital Delafontaine) وذلك تقديراً للدور الكبير والشجاع الذي يقوم به أفراد الطواقم الطبية كل يوم من خلال تعاملهم مع هذا الوضع.

‎حملت وجبات الطعام التي تم توزيعها، الشعار التضامني الذي أطلقه سعادة السفير القطري، والذي يحمل كلمة "تضامن" دولة قطر مع الجمهورية الفرنسية، تعبيراً عن التضامن مع جميع العاملين في مجال الرعاية الصحية والذين يقدمون تضحياتهم  في سبيل محاربة الوباء.

وقد جددت سفارة دولة قطر في باريس وكافة أعضائها خالص تعازيهم لاهالي الضحايا وتمنياتهم بالشفاء العاجل للمصابين.